مؤتمر العلوم الاجتماعية

ديباجة المؤتمر

        شكلت معرفة الإنسان لذاته اجتماعياً وفكرياً واقتصادياً وتربوياً وتاريخياً موضوعاً أساسياً للعلوم الاجتماعية والإنسانية منذ أقدم العصور حتى الآن، وإذا كانت الفلسفة في المرحلة اليونانية قد تميّزت بالجانب الموسوعي الشامل، فإنّ المرحلة الحديثة قد شهدت انفصالاً منهجياً للعلوم الاجتماعية عن الفلسفة ذات المنهج التأملي الحدسي.

         وممّا لا شك فيه أنّ العلوم الاجتماعية قد تطوّرت بتطوّر الإنسان في كل المراحل التاريخية التي مرّ بها، فلم يقتصر الأمر على توسّع موضوعاتها التي بها ميادين المعرفة الإنسانية بقضايا لم تعرفها سابقاً، بل الأهم هو التطور الجوهري الكبير الذي أبدعه الإنسان في مناهج دراسة الموضوعات المختلفة للعلوم الاجتماعية.

        و بعد النجاح الكبير و السمعة الحسنة التي حقّقها مؤتمر ريمار السابق انطلقت جامعة حرّان الحكومية التركية  (Harran Üniversitesi) بالتعاون مع أكاديمية ريمار التركية بتنظيم المؤتمر المؤتمر العلمي الدولي الثاني للدراسات المعاصرة في العلوم الاجتماعية بنظام المشاركة حضورياً و كذلك أون لاين عن بعد، أيام 13 - 14 - 15 / آذار – مارس/  2021م.

        وتدعو إدارة المؤتمر جميع المهتمين من باحثين وأكاديميين، وأساتذة جامعيين، وعلماء، وكل المهتمين بحقل الدراسات الاجتماعية والإنسانية المعاصرة للمشاركة في هذا المؤتمر الذي يوفر فرصة المساهمة في تقديم رؤى وتصورات علمية جديدة تستجيب للحاجة الملحة التي فرضتها القضايا المستحدثة في المجتمع الإنساني المعاصر، وهذا لا يتحقق إلا في إطار علاقة تشابكية تفاعلية يقودها عقل الفريق البحثي الذي تحاول إدارة المؤتمر المساهمة في صناعته

شكالية المؤتمر

       لقد ساهمت تحوّلات ما بعد الحداثة التي ميّزت القرن العشرين في إحداث ثورة منهجية في العلوم الاجتماعية ليس على صعيد النتائج الدقيقة والعلمية التي تنشدها المنهجيات الجديدة فحسب، إنما أيضاً في الموضوعات الاجتماعية المستجدة التي فرضتها الحياة المعاصرة، مثل: الإرهاب، والعولمة، العلاقات الإنسانية في ظل التكنولوجيا، وصولاً إلى المشكلات الإنسانية والاجتماعية والنفسية التي أحدثها ظهور فيروس كورونا في نهايات العقد الثاني منى القرن الواحد والعشرين.

      يستهدف المؤتمر التعرّف على الموضوعات الأساسية القديمة والجديدة التي تدرسها العلوم الاجتماعية والإنسانية، إضافة إلى التّطورات المنهجية الجديدة التي تبنتها هذه العلوم في القرن العشرين والواحد والعشرين.

     يسعى مؤتمر ريمار (المؤتمر العلمي الدولي الثاني للدراسات المعاصرة في العلوم الاجتماعية) الذي تنظمه جامعة حران التركية بالتعاون مع أكاديمية ريمار التركية إلى أن يكون منبراً علمياً خاصاً بالباحثين، و إلى إبراز أفكارهم وتصوراتهم الجديدة.

     وستُنشر أبحاث المؤتمر ومخرجاته في مجلات علمية محكّمة ذات تصنيف دولي، وهذا ما يساعد على تبادل الأفكار بين الباحثين للوصول إلى معارف علمية تتعلّق بدورها بالدراسات في العلوم الاجتماعية المعاصرة التي تسهم في صناعة حاضر الإنسان ومستقبله.

أهداف المؤتمر

- العمل على تكوين منبر علمي يختص بالدراسات الاجتماعية والإنسانية، وتقديم أفكارهم

 إلى الوسط الاجتماعي والثقافيالعام.

- فهم القراءات الجديدة التي أبدعتها الدراسات الاجتماعية المعاصرة.

- محاولة الكشف عن منهجيات وميادين جديدة للدراسات الاجتماعية المعاصرة.  

- مناقشة مشكلات أشكال التحقيب التاريخي للعلوم الاجتماعية والإنسانية (قديم ووسيط وحديث ومعاصر).

-الكشف عن العوائق والمشكلات التي يتعرض لها باحثو العلوم الاجتماعية المعاصرة في مجالات دراساتهم الجديدة. 

- التعرف على الكتّاب والعلماء والمختصين الذين أضافوا مفاهيم جديدة ومبدعة في مجال الدراسات الاجتماعية أو المناهج الخاصة التي يتميزون بها.

  • محاور المؤتمر
  • محور التعليم العالي والبحث العلمي
  • محور علم الاجتماع والديموغرافيا والخدمة الاجتماعية
  • محور علم النفس
  • محور التربية والتعليم
  • محور اللسانيات وتعليم اللغة
  • محور الأدب والنقد والترجمة
  • محور العلوم السياسية والعلاقات الدولية
  • محور القانون
  • محور العلوم الإدارية والاقتصادية والمحاسبية
  • محور الإعلام والاتصال
  • محور الدراسات التاريخية والآثار
  • محور الجغرافيا
  • محور الفلسفة والثقافة الدينية
  • محور الرياضة والشباب
  • محور السياحة

إضغط هنا لمشاهدة مطوية المؤتمر كاملة:

مطوية مؤتمر العلوم الإجتماعية