مؤتمر العلوم الصرفة

ديباجة المؤتمر

تُعدّ العلوم الصرفة ركناً أساسياً من أركان المعرفة الإنسانية الواسعة، فالعلوم الصرفةوالتطبيقية والتكنولوجية تشمل ميادين علمية متنوعة مثل: الفيزياء، والكيمياء، وعلوم الحياة، والرياضيات، والحاسوب، والطب، والهندسات، والتقنيات الاحيائية، والجيولوجيا، وغيرها من العلوم.

وقد شهد القرن العشرين مجموعة من الثورات العلمية، التي تفاوتت في طبيعتها وصور تأثيرها، كما اختلفت في أشكال تمظهرها في الحياة الإنسانية المعاصرة التي قامت على الوحدة التكاملية والتشابكية بين هذه العلوم؛ وقد أدى ذلك إلى تغير شكل الحياة الإنسانية المعاصرة ومضمونها.

ومن هذا المنطلق تنظم أكاديمية ريمار التركية بالتعاون مع كلية العلوم في جامعة ديالى، وكلية بلاد الرافدين الجامعية في العراق، والمدرسة الوطنية العليا للإحصاء والاقتصاد التطبيقي في الجزائر المؤتمر العلمي الدولي الثاني للعلوم الصرفة والتطبيقية والتكنولوجية (مؤتمر مينار) في إسطنبول وكذالك بنظام المشاركة عن بعد (Online) أيام05-04 أبريل/نيسان2021 .

وتدعو إدارة المؤتمر جميع المهتمين من باحثين أكاديميين، وأساتذة جامعيين، وعلماء، وكلالمهتمين بحقول العلوم الصرفة والتطبيقية التكنولوجية للمشاركة بمؤتمر مينار ليكون رصيداً معرفياً يساهم في تطوير المعرفة الإنسانية، وأدواتها المنهجية، فضلاً عن تمتين علاقاتها التشابكية المترابطة فيما بينها.

رؤية المؤتمر

يسعى مؤتمر مينار الدولي الثاني للعلوم التطبيقية التكنولوجية إلى أن يكون منصة علمية خاصة بالباحثين – في هذه الميادين ومناقشتها، فضلًا عن إتاحةِ الفُرصة أمامهم لنشر ابداعاتهم البحثية في مجلة علمية محكمة بالعلوم الصرفة والتطبيقية والتكنولوجية لها تصنيفها الدولي، وهذا ما يساعد على تحويل أفكارهم العلمية إلى تطبيقات عملية واقعية تساهم في تطور الحياة الإنسانية المعاصرة.

إشكالية المؤتمر

ترك التطور العلمي الذي ميز القرن العشرين أثره الواضح على مختلف أشكال الحياة البشرية،إذ غيرت تطورات العلوم التطبيقية والتكنولوجية كل أشكال الحياة الواقعية للإنسان من كل النواحي الاجتماعية والتربوية والفكرية والاقتصادية والعلمية وغيرها.

إن أهم ما يميز تطورات العلوم الصرفة والتطبيقية والتكنولوجية، هو ارتباطها المباشر بالحياةالواقعية للإنسان وآفاقها، وأيضاً العمل على رفع مستوى الحياة الإنسانية وحل المشكلات المستعصية التي تواجه التقدم البشري، فكان من الطبيعي أن يكون تطور المجتمعات متوقفاً على مستوى تطور معارفها، ومدى مساهمتها في التقدم العلمي الذي يعود نفعه على الحياة الإنسانية في كل بقاع المعمورة.

    يتطلع مؤتمر مينار الثانيي للعلوم الصرفة والتطبيقية والتكنولوجية إلى الإسهام في مجال الدِّراسات العلمية التطبيقية والتكنولوجية؛ لبناء مُجتمعات علمية، من خلال جهده في أن يكون منصة علمية تعمل أولاً على تكوين حاضنة تجمع جهود الباحثين في هذا الميدان من خلال نشرها لمخرجات هذا المؤتمر في مجلات علمية محكمة رصينة، كما تتطلع هذه المنصة إلى بناء علاقات التشابك بين الباحثين، من مُختلف دُوَل العالم لتعزيز الرّوابط الإبداعية، والعلميّة القائمة على البحث العلمي.

أهداف المؤتمر

  • تكوين منصة بحثية خاصة بالمعرفة التطبيقية والتكنولوجية تعمل على بحوث المشاركين في هذا المجال في مجلات علمية مختصة، ومعتمدة دولياً.
  • تشجيع البحث في مجال الدراسات العلمية الصرفة والتطبيقية والتكنولوجية.
  • مواكبة مختلف التطورات الحاصلة في مجالات العلوم التطبيقية التكنولوجية.
  • يوفر المؤتمر فرصة التعاون بين الباحثين والأكاديميين في إدراج لقاء علمي منفتح متميز.
  • العمل على فتح الآفاق المستقبلية أمام العلوم التطبيقية والتكنولوجية.
  • إقامة جسور التّواصل العلميّ بين الباحثين في هذا المجال في كلّ أنحاء العالم تعمل إدارة المؤتمر على تنظيمها من خلال منصة المؤتمر.

محاورالمؤتمر

الكيمياء التطبيقية

الفيزياء التطبيقية

الرياضيات التطبيقية

الهندسة الزراعية

الهندسة المدنية

البيولوجي

علوم الحاسوب

هندسة الاتصالات

هندسة الطاقة

علم الغذاء والتكنولوجيا

هندسة الجيولوجيا...

إضغط هنا لمشاهدة مطوية المؤتمر كاملة:

مطوية مؤتمر مينار