ديباجة المؤتمر

ديباجة المؤتمر       

تُعَدُّ العلوم الاجتماعية الانطلاقة الأولى لمعرفة السلوك التعايشي للإنسان بين الأفراد والمجتمعات، والذي يشمل جوانبه الاجتماعية والثقافية، وتعودُ هذه العلوم إلى الأصول الإغريقية واليونانية القديمة التي تُعدُّ تراثاً قوياً في تاريخ الفكر الاجتماعي؛ وذلك بسبب سؤالاتها العقلانية عن الطبيعة والأخلاق والدين، ولاحقاً أصبحت هذه العلوم جوهر عصر النهضة والتطوير في التاريخ الأوربي الحديث، ولا يقتصر العلم الاجتماعيّ على الأخصّائيين الاجتماعيين أو الأكاديميين فقط، فهو علم واسع يركّز على جوانب وفروع عدّة، مثل علم النفس والاجتماع والتاريخ والجغرافيا والإعلام والتعليم واللغة والقانون فضلاً عن دراسته للعلاقات بين الأفراد في المجتمع، لذلك فهي تعدُّ علم العلوم لقدرتها على تقديم النظرة الثاقبة حول كيفيّة عملِ كلٍ من العلوم الأخرى والابتكارات وتزويد علماء الاجتماع بكلٍ من المهارات التحليليّة والتواصليّة اللّازمة في الصناعات والمنظّمات، وتساعدهم في حل أكبر القضايا في العالم التي لها آثار جسيمة على المجتمع، فما يميّز علماء الاجتماع أنّهم يمتلكون المهارات اللّازمة لرؤية العالم بشكل مختلف، فضلاً عن قدرتهم في العثور على المعلومات التي قد يفوّتها الآخرون

وإيماناً بأهمية البحث العلمي في خدمة المجتمع وانطلاقاً من مبدأ تلاقح الأفكار يَسُر أكاديمية ريمار التركية ومقرّها مدينة إسطنبول دعـوة العلماء والباحثين للمشـاركة فـي فعاليـات ونشـاطات وجلسـات هـذا الملتقى بقصـد تعزيـز التواصـل بيـن الباحثيـن فـي تخصّصات العلوم الاجتماعية في مؤتمرها العلمي الدولي الأول الذي ستعقده أيام 06 -07 -08 / نوفمبر/ 2020 في مدينة إسطنبول ربيع العلم والمعرفة

ونأمــل أنْ يكــون لهــذا المؤتمــر من خلال هــذا الصــرح الأكاديمي، نتائــج إيجابيــة تفيــد المجتمــع الإنساني مــن خلال المنجز من أبحاث العلمـاء المشـاركين فـي قسـم العلـوم الاجتماعية، التـي سـتُسْـهِمُ فـي تحليـل القضايـا الشـائكة فـي العالـم الإنساني، وتسـعى إلـى اقتـراح بدائـل للتغلّـب علـى مختلـف المشكلات الاجتماعيـة التـي تحـول دون سـعادة الأفـراد واسـتقرار المجتمعـات