ديباجة المؤتمر

تُعَدُّ العلوم الاجتماعية الانطلاقة الأولى لمعرفة السلوك التعايشي للإنسان بين الأفراد والمجتمعات، والذي يشمل جوانبه الاجتماعية والثقافية، وتعودُ هذه العلوم إلى الأصول الإغريقية واليونانية القديمة التي تُعدُّ تراثاً قوياً في تاريخ الفكر الاجتماعي؛ وذلك بسبب سؤالاتها العقلانية عن الطبيعة والأخلاق والدين، ولاحقاً أصبحت هذه العلوم جوهر عصر النهضة والتطوير في التاريخ الأوربي الحديث، ولا يقتصر العلم الاجتماعيّ على الأخصّائيين الاجتماعيين أو الأكاديميين فقط، فهو علم واسع يركّز على جوانب وفروع عدّة، مثل علم النفس والاجتماع والتاريخ والجغرافيا والإعلام والتعليم واللغة والقانون فضلاً عن دراسته للعلاقات بين الأفراد في المجتمع، لذلك فهي تعدُّ علم العلوم لقدرتها على تقديم النظرة الثاقبة حول كيفيّة عملِ كلٍ من العلوم الأخرى والابتكارات وتزويد علماء الاجتماع بكلٍ من المهارات التحليليّة والتواصليّة اللّازمة في الصناعات والمنظّمات، وتساعدهم في حل أكبر القضايا في العالم التي لها آثار جسيمة على المجتمع، فما يميّز علماء الاجتماع أنّهم يمتلكون المهارات اللّازمة لرؤية العالم بشكل مختلف، فضلاً عن قدرتهم في العثور على المعلومات التي قد يفوّتها الآخرون

وإيماناً بأهمية البحث العلمي في خدمة المجتمع وانطلاقاً من مبدأ تلاقح الأفكار يَسُر أكاديمية ريمار التركية ومقرّها مدينة إسطنبول دعـوة العلماء والباحثين للمشـاركة فـي فعاليـات ونشـاطات وجلسـات هـذا الملتقى بقصـد تعزيـز التواصـل بيـن الباحثيـن فـي تخصّصات العلوم الاجتماعية في مؤتمرها العلمي الدولي الأول الذي ستعقده أيام 06 -07 -08 / نوفمبر/ 2020 في مدينة إسطنبول ربيع العلم والمعرفة

ونأمــل أنْ يكــون لهــذا المؤتمــر من خلال هــذا الصــرح الأكاديمي، نتائــج إيجابيــة تفيــد المجتمــع الإنساني مــن خلال المنجز من أبحاث العلمـاء المشـاركين فـي قسـم العلـوم الاجتماعية، التـي سـتُسْـهِمُ فـي تحليـل القضايـا الشـائكة فـي العالـم الإنساني، وتسـعى إلـى اقتـراح بدائـل للتغلّـب علـى مختلـف المشكلات الاجتماعيـة التـي تحـول دون سـعادة الأفـراد واسـتقرار المجتمعـات

إشكالية المؤتمر

    إنّ الإنسان فــي حياتــه الاجتماعية، يقــوم بتنظيــم تفاعلاته مــع الآخريــن وفقًــا لــرؤاه الخاصــة التــي تتأتــى مــن منظومــة القيــم التــي ينشـأ فـي ظلّهـا، وتتأثـر هـذه المنظومـة القيميـة– بـل إنّهـا تنبـع -مـن المنظومـة الشخصية الراسـخة التـي تقـوم علـى أسـاس الاعتقاد السـائد فـي المجتمـع، والـذى يتنامى مـن خلال عوامـل الديـن، والثقافـة، والتاريـخ، والبيئـة الاجتماعيـة

   ولعل أهم نتيجة أفرزها التطور الكبير في مجال العلوم الاجتماعية تتمثّل في تمكين الباحثين من دراسة المجتمعات الإنسانية بجرأة علمية، وفاعلية إبداعية تجعل الآخر يتعرَّفُ إلينا من خلال أقلامنا وأفكارنا، وهو ما أدّى إلى العمل على إبراز خطاب جديد ينطلق من تراثنا وأصالتنا، ويتسم بكونه خطابًا عالميًا وليس خطابًا منغلقًا موجهًا للذات. ولعلَّ تقديمنا للدراسات الاجتماعية في صورة علمية فاعلة، سيُمكِّننا الخروج من العزلة الفكرية التي تعيشها بعض المجتمعات إلى التواصل مع بقية شعوب العالم؛ لأنّ المجتمعات في العصر الحديث تعيش تحوِّلات مجتمعية حاسمة

    إنّ مؤتمر ريمار العلمي الدولي الأول للعلوم الاجتماعية في طبعته الأولى يهدف إلى إنتاج معرفة علمية حول المجتمعات، انطلاقًا من الإحساس بالمسؤولية العلمية المجتمعية؛ فمسارات التحوّل المشهودة تقتضي مواكبتها، وفهم منطقها الداخلي، والعوامل المؤثّرة فيها فضلاً عن خَلْقِ وعي يتناسب مع أهميتها عبر المقاربة العلمية لقضايا المجتمع، وفهم الظواهر المجتمعية

    والدعوة عامة للأكاديميين والباحثين والمفكّرين، وطلاب المراحل العليا (ماجستير– دكتوراه) للمشاركة في المؤتمر والإسهام في تحقيق أهدافه

التسهيلات

 

التسهيلات للمشاركين

  •  نشر الأبحاث المشاركة في المؤتمر في مجلة علمية دولية محكمة ومصنّفة في قواعد بيانات دولية، أو في كتاب خاص يصدر عن المؤتمر ويحمل الترميز الدولي (ردمك)، بحسب رغبة الباحث.
  •  شهادات مشاركة معتمدة من الجهات الراعية للمؤتمر .
  •  حصول كل باحث يتم نشر بحثه على رقم هوية الباحث العلمي الدولية (Orcid)
  • حضور ورشتين عمل خلال أيام المؤتمر، حول النشر العلمي والأرشفة الالكترونية، ويتم منح المشارك في الورشة شهادة حضور.
  •  نشر الملخصات في كتاب خاص يحمل الترقيم الدولي ردمك (ISBN) يصدر عن دار نشر أكاديمية ريمار في تركيا الحاصلة على شهادة النشر الدولي.
  •  تتكفل إدارة المؤتمر بإقامة المشاركين مع تقديم وجبات الإفطار والغداء والعشاء خلال أيام المؤتمر.
  • حقيبة المشارك، وتتضمن برنامج المؤتمر وقرطاسية مع كتاب تعريفي بالمؤسسات الراعية للمؤتمر، واستمارة انتساب للراغبين بالانضمام للهيئة العِلْمية لأكاديمية ريمار.
  •  الخدمات المصاحبة للمؤتمر من استقبال وتنظيم جلسات المؤتمر وجلسات التعارف.
  •  التعـارف والتواصـل مـع جميـع المهتميـن بميدان العلوم الاجتماعية، وبنـاء شـراكات علميـة واجتماعيـة ووظيفيـة وخصوصـاً لمـن هـم فـي مرحلـة الدراسات العليا.